نصائح في الحجرِ الصحي

في الظروف الراهنة الجائحة كورونا وتفشي وباء Covid -19، ينصح الكثير من الأفراد، ويُجبر آخرون على البقاءِ في المنزل. ولكن ماذا عن البقاء بصحة جيدة؟ يجب أن تكون الصحة على رأس أولوياتنا تمامًا في هذه اللحظات الحرجة تحديدًا بينما نحن محاطين جميعًا بالمخاوف والقلق على حالتنا الصحية. تخيلي هذا السيناريو، نحن في عزلةٍ تامة في الحجر الصحي، وأنتِ محاصرةً في منزلكِ إلى أجلٍ غير معلوم، فلماذا لا تلتزمين بالإجراءات الصحية الصحيحة للحد من إنتشار هذا الوباء أكثر وتصبحين في صحة وحالة أفضل من ذي قبل؟ إنه الوقت الأمثل لذلك. كل ما عليك فعلهِ هو الاستفادة من الوقت الضائع في فعل شيء جيد من أجلك وعائلتكِ.

 

بعض الإجراءات التي يجب عليك تطبيقها في روتينك اليومي من الآن فصاعدًا؛ حتى عندما ينتهي الحجر الصحي:

1-  حافظ على نشاطك البدني:

يُنصح بكل من الأنشطة البدنية وتقنيات الاسترخاء في هذا الوقت العصيب من عام وباء Covid -150 حيث ستساعدكِ في أن تصبحين أكثر هدوءًا وصحة أيضًا. توصي منظمة الصحة العالمية بـ 75 دقيقة من التمارين المتوسطة أو XNUMX دقيقة من الأنشطة البدنية الشديدة كل أسبوع، أو مزيج من الاثنين إن أمكنكِ.

ما الأنشطة الجسدية التي يجب الالتزام بها من الآن فصاعدًا؟

  1.     يجب ممارسة نشاطًا واحدًا على الأقل على أساس يومي: على سبيل المثال، يمكنك ملئ وقتك بأفعالٍ ممتعة ومثيرة مثل الرقص، وممارسة الأنشطة مع أطفالكِ. إضافةً إلى القيام بالأعمال المنزلية مثل الكنس، والبستنة هي إحدى الطرق للبقاء مشغولةً داخل المنزل.

  2.     مقاطع التمارين الرياضية عبر الإنترنت: أخيرًا لديكِ الحل المثالي! الإنترنت مليئًا بمصادر المعلومات المتاحة للجميع، والتي تناسب كل فئةٍ عمرية. يتم تقديم الكثير من الدروس مجانًا على YouTube. لكن احرص دائمًا على التمرين بالسرعة التي تناسبك ولا تتجاوز قدارتكِ وإمكانياتكِ.

  3.       الوقوف أو المشي: عليكِ المحاولة من تقليل فترات الراحة والجلوس لوقتٍ طويل، والنهوض بين الحين والآخر من وضعية الراحة كل 30 دقيقة على الأقل. ماذا تفعلين؟ يمكنكِ إتباع بعض الأنشطةِ التحفيزية والعقلية، مثل القراءة وحل الألغاز لإثارة حافظة العقلِ والذاكرةِ. ماذا أيضًا؟ المشي! لا نُنكر أنه عندما تكونين في المنزل أثناء فترة الحجر الصحيح، تكونين محدودةً بالمساحات والمناطق الصغيرة. ومع ذلك، فإن التجول في المنزل يمكن أن يساعدكِ بشكلٍ ملحوظ على البقاء نشطةً وفعالةً. كيف تحققين ذلك؟ على سبيل المثال، أثناء حديثك مكالمة هاتفية مع شخص ما، حاولي المشي بدلاً من الجلوس. وإذا كنتِ ترغبين في الخروجِ من المنزل،لا تنسي الابتعاد مسافة مترٍ واحد عن الآخرين.

 

2- راقبي نوع طعامكِ:

السمنة والمشاكل الصحية! حسنًا، هذه الظاهرة قد ازدادت إنتشارًا في الآونة الأخيرة، حيث يؤدي الحجر الصحي إلى الشعور بالملل مما يترتب عليهِ الإفراط في تناول الطعام. هل سألتِ نفسكِ هل هو جوع أم مجرد ضجر من الحجر الصحي؟ في بعض الأحيان، تشعرين بالعطش فقط ويترجم جسمك العطش على أنه جوع. إذًا ما الحل؟ كلما شعرتِ بالجوع؛ اشربي بعض الماء أولاً ثم قرري ما إذا كنتِ لا تزالين ترغبين في تناول الطعام أم لا.

عندما نبقى في المنزل ولسنا بحالة إنشغالٍ دائمة، من الطبيعي أن تعترينا الرغبة في تناول الطعام. لذلك، عليكِ الإلتزام بأنشطةٍ لا يمكنكِ تناول الطعام أثناء القيام بها.

أيضًا، عليكِ محاربة الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة عندما تكونين في المنزل في الحجر الصحي. لذا، ابدئي من تسوق البقالة؛ لا تشتري وجباتٍ خفيفة دهنية، وبدلاً من ذلك انتقلي إلى خيارات صحية. نظرًا لأن جميع الصالات الرياضية والمراكز الصحية مغلقة الآن. إنها مهمتكِ! للحفاظ على صحتك أثناء الحجر الصحي، تحتاجين إلى مراقبة ما تأكلينه.

 

3- حماية صحتكِ النفسية:

عند الحجر الصحي في المنزل ، تعتبر الصحة العقلية أمرًا بالغ الأهمية تحتاج إلى التركيز عليه. إذا كنت منعزلاً بمفردك ، فقد تصبح الأمور أكثر صعوبة عليك. لذلك ، ابق دائمًا على اتصال مع أصدقائك وعائلتك. حاول أن ترى الجوانب المشرقة للأشياء ؛ فمثلا؛ الآن لديك الوقت للقيام بالأشياء التي طالما أردت القيام بها ولكن لم يكن لديك الوقت الكافي لها. اعلم أن الضغط النفسي لن يؤدي إلا إلى تفاقم الأمور ولن يحل أي مشكلة أبدًا. وأخيرًا ، لا تقلق بشأن الأشياء التي ليس لديك سيطرة عليها ؛ طالما أنك تقوم بدورك وتعزل نفسك في المنزل ، فإن هذا الفيروس التاجي COVID-19 بأكمله سينتهي قريبًا. 

 

اشتري الآن